تاريخ النقابة مجلس النقابة نقباء سابقين الاداريين بالنقابة كيف تصل الينا
النقابة العامة لأطباء الأسنان
نقابة أطباء الأسنان في سطور

  • عام 1940 تم صدور القانون رقم 65 بإنشاء النقابة الفرعية لأطباء الأسنان وتم بعد ذلك انتخاب أول مجلس للنقابة في 16 يناير 1942 وكان عدد أعضائه إثني عشر يتم انتخابهم سنويا علي أن يقوم المجلس بانتخاب النقيب وأعضاء هيئة المكتب وكان أول نقيب للنقابة هو د / أمين بك ماهر . وكان القانون 65 لسنة 1940 ينص أيضا علي إنشاء النقابة العليا للمهن الطبية ويتكون المجلس من اثنان من كل نقابة فرعية لأطباء الأسنان والأطباء والصيادلة والأطباء البيطريين وكان ممثلا النقابة الفرعية لأطباء الأسنان هما د / أمين بك ماهر النقيب والدكتور / برث داي لوري السكرتير العام وحاول هذا المجلس ( والمجالس التالية له خلال السنوات من 1942 إلي 1947 ) الحد من نشاط مزاولة المهنة بدون تصريح وكذلك بدأ مجلس النقابة في عام 1946 المطالبة بإنشاء قسم للأسنان بوزارة الصحة أسوة بباقي الأقسام الموجودة بها للتخصصات الأخرى
  • عام 1948 تم تعديل القانون وانتخب النقيب د / محمود مراد سامي والوكيل د / نصيف سلامة عن طريق الجمعية العمومية لأول مرة وعرض د / أمين بك ماهر علي الجمعية العمومية
  • وفي عام 1949 تم حل النقابة العليا للمهن الطبية والنقابات الفرعية لطب الأسنان والطب البشري والصيادلة والطب البيطري وأصبحت النقابة تسمي باسمها الحالي وهو نقابة أطباء الأسنان وكذلك تم إنشاء إتحاد نقابات المهن الطبية وزاد عدد أعضاء المجلس إلي أربعة عشر عضوا وعلي أن يتم انتخاب النقيب فقط عن طريق الجمعية العمومية أما باقي هيئة المكتب عن طريق المجلس
  • عام 1950 تم انتخاب د / فتحي أباظة أول نقيب لنقابة أطباء الأسنان وقد نجح هذا المجلس في استصدار قانون مزاولة المهنة رقم 59 لسنة 1950
  • عام 1955 تم صدور قرار بإنشاء أول كلية لطب الأسنان بمصر في جامعة القاهرة وقدم المجلس ونقيبه د / محمد فخر الدين عبد الجواد الشكر للسيد قائد الجناح عبد اللطيف بغدادي الرئيس الأعلى لمجلس الخدمات والدكتور / محمد التنير لمجهوداتهم التي كللت بإنشاء اول كلية لطب الأسنان
  • عام 1958 كان أهم قرارات المجلس إنشاء نقابة موحدة لأطباء الأسنان بكل من مصر وسوريا وتم انتخاب د / أحمد علي حسن رئيسا ود / ميشيل الخوري نائبا للرئيس وفي عام 1961 صدر قانون 183 بتكليف أطباء الأسنان لأول مرة بوزارة الصحة وذلك للقضاء علي البطالة التي بدأ يعاني منها أطباء الأسنان في ذلك الخدمات الصحية بكل تخصصاتها في كل قرية من قري مصر وفي نفس العام تقرر تعيين السيد الدكتور النقيب عضوا باللجنة الدائمة للشئون الصحية بالاتحاد القومي وتمت موافقة كلية الجراحين الملكية بلندن علي عقد امتحان الزمالة بالقاهرة وذلك لأول مرة